شعاع الشمس

لم يمضي وقت طويل، ازاح شعاع الشمس سترة الليل ، كشف عن كل الوجوه البائسة طيلته، عن الافكار المشوهه عن الاغاني الحزينة عن الاحلام الذابلة عن الرغبات المستنكرة، الفى صباحاً جديداً.. جديداً جداً بلا نبضٍ خائف من اللحظة التالية، او الاحداث القادمة على مهل، الخوف من الفقد مثال ذلك، لم يعد مرعباً..او توجس في النفس خيفة منه، هي تلكم الحياة، تبتغي فقط كل الجمال.. هذا ما تغني به الشمس عند الشروق، و يسمّع به هديل الحمام.. انظر لها، تأمل ذلك الاشعاع البِكرْ، مُحْمرْ مشمشيٌ غارقٌ في السعادة، قف لوهلة و إن أستطعت للحظة.. و اركز عينيك ليستقر بداخلها و يشرق في فكرك و جسدك و روحك كل الحب.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s