الاطر الاعلامية: اختبر نفسك كمتلقي

HNCK0906

بصفتنا مشاهدين، مستمعين و قرّاء..بصفة عامة باعتبارنا نلعب دور المتلقي في العملية الاتصالية، نتلقى الرسالة من المرسل، كان لنا حتى الآن خبرة طويلة في التلقي وفي استقبال الكم الهائل من الرسائل من وسائل اعلامية شتى، ابتداءًا من الحكواتي، و انتهاءًا ب”Snapchat” – بوعي أو بدونه- كان لذلك تأثير في صناعة الرأي و الاعتقاد و في حالات كثيرة ( الاتجاه)، و حيث تقع كل هذه الاحداث و التطورات في دائرة الإعلام  ، كما يقول (نيومان جاست وكريجلير): “فإن الإعلام يعطي للقضية الحبكة الدرامية اللازمة، مع الوضع في الاعتبار القيود التنظيمية، والأحكام المهنية، والأحكام المعنية بالجمهور، وفي الوقت نفسه تتأثر معالجة الأفراد للمعلومات بالتكوينات المسبقة للمعاني والنظم”.

فالحكواتي كان إعلامياً بارعاً له تزثيره حتى في سرده للقصص، فمن خلال إعلانه بحكاية ما كان بإسلوبه الخاص ينقل اتجاه محدد و ربما رأيه الخاص و اعتقاداته من خلال تفسير موازي للقصة اثناء سردها ، و قيسوا على ذلك ما جاء بعد الحكواتي من كافة وسائل الأعلام.

ما سبق جاء كمثال توضيحي لإحدى أهم نظريات الإعلام وهي نظرية : الإطر الإعلامية.  و للفهم العميق للإعلام كمجال ذا صلة بالمجتمع، كان واجباً أن نجد تفسيرات تتمثل في نظريات تسعى للكشف عن آلية التأثير التي تحدثها وسائل الإعلام، و حصيلة هذا التأثير، وزكاة علمي بهذه النظريات التي وجدت في دراستها فائدة أن أقدمها للفرد غير الساعي وراء البحث عن التفسير العلمي للعمليات الاعلامية بصورة مبسطة ليست سطحية في ذات الوقت غير معقدة، و تبعاً للمقدمة هذا المقال جاءت نظرية الأطر الإعلامية بدايةً لهذه السلسلة، التي اسعى من خلالها لزيادة وعي المتلقي العربي للوسيلة الإعلامية. 

ماهو الإطار الإعلامي؟

وُيعرف الإطار من المنظور الإعلامي بأنه: “الحديث عن موضوع أو قضية ما من خلال طرق وأساليب تحدد أو تبرز مجا ًلا معينًا أو أفكا ًار بعينها في هذا الموضوع وفي الوقت ذاته تتجاهل مجالات وأفكار أخرى.

و الإطار هو فكرة مركزية منظمة أو خط قصصي مقصود يقدم معنى لمجموعة الأحداث التي قد تكون متداخلة و غير مترابطة، وهو باختصار جوهر قضية مختلف عليها. وهو أيضا عملية اختيار او انتخاب  عدد قليل من العناصر من الواقع المدرك و تركيب أو تجميع قصة خبرية توضح الارتباط بين هذه العناصر ، و ذلك لتأسيس أو تعزيز تفسير خاص للواقع، و تعمل الأطر على تشكيل و تعديل تفسيرات الجمهور للأحداث. د/حسني نصر – الأطر الإعلامية و أزمات العرب -. 

كيف تشكل وسائل الاعلام هذا الإطار – فرض النظرية-؟

وتقوم الفكرة العامة لتشكيل الإطار الإعلامي على أنها عملية هادفة تعتمد فيها وسائل الإعلام، والقائمون بالاتصال على إعادة تنظيم المحتوى الإخباري و وضعه في إطار اهتمامات المتلقين وإدراكهم أو الاقتناع بالمعنى أو المغزى الذي تستهدفه، بعد إعادة التنظيم. محمد عبدالحميد – نظريات الاعلام و اتجاهات التأثير.

و تقوم الفكرة الرئيسية على جذبك كمشاهد في المقام الأول كموالي لاتجاهات القناة و اعتقاداتها الخاصة بالأحداث السياسية أو غيرها و ربما تغلف ذلك تبعاً لخلفيتك المرجعية كمشاهد لتسهيل عملية جذب المتابعة وذلك من خلال تركيز الوسيلة الاعلامية على احداث معينة على حساب احداث أخرى، أو تفسيرات يتم عرضها تتوافق مع اهداف القناة و العاملين بها .- و غالباً ما تعنى بحوث نظرية الاطر الاعلامية بالقضايا السياسية لسهولة تحديد الاطر الخاصة بالقنوات او الجهات الاعلامية في طرحها- و في البحوث الاعلامية يتم استخدام فروض النظرية و تطبيقها بواسطة ادوات بحثية متخصصة لكن ليس ذلك هدفاً لي في هذه السلسلة.

فتأثير الأطر الإعلامية على الاتجاهات السياسية للجمهور يتم من خلال مستويين:

المستوى الأول: ويهتم بقياس المحتوى غير الظاهر لوسائل الإعلام، أو ما يعرف بالمحتوى الضمني، ويعتبر هذا الأسلوب أن التأطير يقدم وصفًا للعملية التي يدرك من خلالها الفرد المعلومات المقدمة وينظمها وفقًا لإطاره المرجعي ورؤيته للعالم المحيط.

المستوى الثاني: ويهتم بقياس أطر وسائل الإعلام، وهو المستوى المؤثر في تشكيل اتجاهات الجمهور نحو القضية موضع الدارسة، حيث إن وسائل الإعلام من خلال تركيزها على جوانب معينة تحدد لنفسها أطر إعلامية تستطيع في النهاية أن تؤثر على تشكيل معايير الجمهور بشأن القضايا، الأمر الذي ينعكس على تحديد آ ارء واتجاهات الجماهير نحو القضايا.

و من اساسيات هذه النظرية ان كثيراً من الباحثين حددوا تصنيفات لاطر بعينها على سبيل الحصر لأغلبية الاطر المطروحة في وسائل الاعلامية وهي تصنيفات كثيرة لكن اخترت اكثرها شيوعاً وهو تصنيف Valkenburg  & Semetko   :

إطار الصراع “Conflict Frame”: يعتبر الإطار الأكثر انتشاراً واستخدامًا في التغطية الإخبارية للقضايا، وهو يؤكد على عنصر الصراع بين الأفراد، والجماعات، والمؤسسات ، وكثيراً ما يستخدم أثناء الحملات الانتخابية حيث تحول المشكلات الاجتماعية والسياسية المعقدة إلى صراعات بسيطة.

إطار الاهتمامات الإنسانية “Human Interests Frame”: يركز على الجانب الشخصي والعاطفي للحدث، حيث يربط بين الحدث أو القضية وبين عناصر عاطفية وجوانب إنسانية.

إطار النتائج الاقتصادية “Economic Consequences Frame”: يعرض الحدث أو الموضوع أو القضية بإبراز النتائج والتأثيرات الاقتصادية على الفرد أو الجماعة أو الدولة.

الإطار الأخلاقي “Morality Frame”: يضع هذا الإطار الحدث أو القضية في سياق عقائدي، أو توصيف أخلاقي، ولا يستخدم هذا الإطار إعلاميًا بصورة مباشرة، وانما يكون عن طريق اقتباس مقولات بالإضافة إلى العبارات الاستدلالية، بحيث يحتوي النص على رسالة أخلاقية، أو كود محدد السلوك.

إطار المسئولية “Responsibility Frame”: يقدم الموضوع أو المشكلة بإسلوب يربط بين مسئولية تلك القضية أو هذا الحدث وبين أي فرد أو جماعة، ويقدم مسئولية التسبب في المشكلة وحلها.

إطار الاستراتيجية “Strategic Frame” : يطلق على هذا الإطار “إطار اللعبة” “Game Frame”، ويستخدم بكثرة خلال الحملات الانتخابية والتنافس بين أكثر من مرشح، ويتفق الباحثون في مجال دراسات الأطر الإعلامية على أن هذا الإطار يستخدم في التغطية الإعلامية من خلال مصطلحات استراتيجية دالة عليه، مثل: الخسارة والمكسب وفرص الرهان.

مصدر التصنيف و للإستزادة أكثر حول النظرية  : pdf

و مثال ذلك حين تعرض القنوات الاجنبية أخبار التفجيرات و التي تبث سريعا بعتبارها عمل ارهابي و الفاعل مسلم، هذا اطار الصراع ، و الصراع هنا بين القنوات و العاملين و المحيط الخاص بهم و بين المسلمين ، و الذي اكتشفناه بفعل المسميات التي توضح توجه القناة و اعتقاداتها حول المسلمين و  ارتباطهم بالعمليات التفجيرية “الارهابية”.

كذلك اطار الاهتمامات الانسانية في حالة الحرب على سوريا و تمركز الاخبار في قناة ما او صحيفة ما حول قصص انسانية تحدث بين اللاجئين قصة الطفل السوري الغريق “ايلان” على الشواطئ التركية بعد محاولة اهله في الوصول لليونان للجوء هرباً من الحرب.

لدينا اطار المسؤلية و يظهر مثلاً خلال الحديث في البرامج الحوارية عن ارجاع المسبب الرئيس للحرب الاهلية في العراق إلى الرئيس الامريكي السابق جورج بوش و كيف كان قراره بالحرب على العراق بداية النهاية للوضع الحالي. أو رؤية وسيلة اعلامية اخرى ان التنظيمات الارهابية هي المسبب للفوضى التي يشهدها العراقيين في الساحة .

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s