اصنع شخصيتك في مواقع التواصل الاجتماعي


img_1488

اصبحت وسائل التواصل الاجتماعي منفذاً و متنفساً لكثير و ربما للغالبية العظمى من الجيل الحالي، و اصبحت لدى البعض معياراً للنجاح و التفوق- حتى و ان بدى ذلك بدون سبب واضح – و الكثير من الآراء المطروحة و المتضاربة حول ذلك لا تتوقف عن النقاش في ماهية تأثير مواقع التواصل الاجتماعي و تأثيراتها الغير محسوسة لكن ملموسة على الصعيد النفسي لدينا اذا بدى ذلك جلياً في ناقشاتنا حول ما تطرحه من اخبار و اشاعات و أراء تتعارض او تتفق مع قيمنا و اعتقاداتنا.. و نحو ذلك كانت الرغبة موجودة لدى الاغلب بان تكون له بصمته في ذلك و ان يكون له توجهه الذي يؤمن فيه و يقدمه – و احياناً يدافع عنه-، و خلال جولة طويلة في ذلك الميدان و قراءات و تجارب متفرقة لمدى التأثيرات و الوجود الذي اجبر البعض على الايمان فيه لهذه المواقع ، كانت هناك علامات واضحة للأشخاص الذين كانت لهم مواقع التواصل الاجتماعي كمكانة اجتماعية حصدوا من خلالها متابعين اما مؤيدين او معارضين ولكنهم في النهاية شكلوا امر المتابعة لهذا الشخص بالتحديد.

اسمك : الاسم تعريف خاص بمن انت دون هذه البشرية،  كنيتك هي التي تفرقك عن بقية المستخدمين الموجودين في مواقع التواصل الاجتماعي، و لا يمكن طرح ادلة على ان غالبية مواقع التواصل الاجتماعي تنضح بالاسماء المستعارة و الاسماء الوهمية التي تضلل الشخصية التي تتحكم هي هذا الحساب،  فظهورك باسمك الحقيقي الثنائي في ظل ذلك في حد ذاته ميزة و تمييز عن البقية لأنك تطرح فكرك الخاص، شخصيتك الخاصة دون تمويه. و من خلال هذه الخطوة تقفز خطوات اضافية لأن بها و عليها تبني موقعك في وسائل التواصل الاجتماعي.

تعريفك : تعريف قصير اسفل صورتك الشخصية في حسابك تعطي انطباعا اولياً عن توجهك او اهتمامتك او تعريفا شخصيا عن وظيفتك و انجازاتك و ما تعمل عليه، و للتعريف اهمية توازي اهمية اسمك الشخصي فهي تحدد قرار المتابع هل يهتم لما تقوم به او يشاركك بعض اهتمامتك او هناك قواسم مشتركة بينكما، و لتصنع شخصيتك على مواقع التواصل الاجتماعي لابد ان تعطي قدرا من الاهمية لتعريف الشخصي الخاص بكك و من محدداته هذا التعريف و اكثرها اهمية هو المحتوى الذي سوف تقدمه من خلال هذا الحساب، اهدافك التي من خلاله تسعى لانجازها و ارتباطها بك و بعملك او شخصيتك، لربما بعض الشخصيات في مواقع التواصل الاجتماعي عملت على كتابة تعريف رمزي كنكته مثلاً و لكنها نجحت في تصدر الحسابات الاعلى متابعة في منطقتك ، ولن ذلك لا يخالف هذه النقطه بل معها ! كيف؟ اذا ما اطلعت على هذه الحسابات اصحاب التعريفات الرمزية ستجد ان ما تطرحه من محتوى يعبر عن شخصيتها و عن تعريفها بنفسها كتقديم محتوى ساخر و مضحك !.

الصورة الشخصية : هي رمزيتك التي تعبر بصرياً عنك و عن اهتماماتك ، فيما لو كانت الصورة هي صورتك الحقيقية بتآكيد ستكون نسبة تبعيتك اعلى نظراً للمصداقية التي ستبديها و مستوى الجدية التي تمثل اهتمامك بانشاء حسابك الشخصي، و لكن لا يعني ذلك ان وضعت صورة رمزية لشئ ما يمثلك ان ذلك يقلل من ثأثيرك و بالتأكيد سبق لك متابعة او التعرف على شخصية مؤثرة في موقع تويتر مثلاً لا تضع صورتها الحقيقية لكن تأثيرها كبير، كالمثال اعلاه فصورة المرأة القارئة تعبر عن صاحبة الحساب و عن اهتمامها بالقراءة.

محتوى الحساب: و هذا مربط الفرس و جوهر الموضوع ، فمن اجله صنعت وسائل التواصل الاجتماعي و اجتمع الناس فيها ليبدي كلٌ منهم ما لديه و ما يود مشاركته، و على اساسه تحدد من سيتابعك و من سيتوجه اليك، و فيما لو تود صنع شخصيتك على المواقع الاجتماعية فنوصيك بالتخصص، و ذلك من خلال تحديد تخصص معين  تمتلك فيه معرفة تؤهلك للكتابة عنه و تقديم معلومات مفيدة، تناقشها مع متابعيك، و حبذا لو كان لديك ما يثبت ذلك و يمكن استيضاحه عبر صندوق التعريف الخاص بك كشهادات او دورات او خبرات عملية اكتسبتها او انجازات حققتها فيه.

الاسلوب:  نقطة فاصلة بينك و بين الاخر، لا يُعتقد ان الاسلوب و طريقة الطرح ممكن تعلمها بشكل ألي ولكنها قدرة او موهبة في بعض الاوقات يولد بها الشخص و تخلق فيه من حيث انتقاء المفردات طريقة التفاعل الكلامي او الكتابي مع الاخرين، لربما هناك نسبة معينة لتعلم ذلك و لكن ما يميزك عن غيرك حتى في العالم الواقعي هو الاسلوب يحدد مدى انجذاب الاخرين لك او نفورهم منك، و يحكم ذلك ايضا ثقافتك و معرفتك بما تقدمه.

مناقشاتك: تقديم المحتوى و ما يجلبه من متابعين يعني ذلك الكثير من التفاعل و المناقشة التي ستوجه اليك و من الضروري بالمقابل تقبلك لها و تعاطيك معها مما يعيد لك بالفائدة على صعيد تثبيت شخصيتك و موقعها و زيادة المتابعة بالمقابل و كذلك لربما يؤهلك الى ان تكون احد رواد مجالك، فالمتابع حين يرد على احد مشاركتك بالتأكيد لن يتوقع الا رداً من صاحب المشاركة ذاتها و تقديراً منه، كذلك هو نفس احساس صاحب المشاوكةحينما يجد تقدير من المتابع من خلال المبادرة في التفاعل معه.

توصياتك: من الملاحظ تفضيل الكثير المتابعين التوصيات التي تبديها الحسابات المتخصصة او المفضلة لديهم، فإذا ما كان لديك مواقع او ادوات او مواد تفاعلية كالصور و الفيديو.. مفضلة و مفيدة ، فمن الافضل تقديمها كتوصيات لمتابعيك، مما يزيد الولاء في متابعتهم لك لما يتلقوه من فائدة تعود عليهم مقابل متابعتهم، و ارفاق تجاربك الشخصية خلال ذلك سكون اكثر جذباً و ثقة لو ارفقتها ضمن توصيتك، فإذا ما كنت متخصصاً بتعلم اللغات او مهتماً و نشرت موقع الكتروني مفيد في تعليم اللغة الانجليزية مثلاً فمن الأفضل ذكر تجربتك الشخصية مع هذا الموقع.

Advertisements

3 thoughts on “اصنع شخصيتك في مواقع التواصل الاجتماعي”

  1. عملية جداً هذه التدوينة، ومن الرائع جداً لو شاركتِنا المزيد من مثيلاتها، شكراً جمَّاً.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s